الخميس 15 نوفمبر 2018
  • :
  • :
أخر اﻷخبار

وكيل الإعلام .. والرقابة !

وكيل الإعلام .. والرقابة !
بقلم: خليفة المزين

وكيل وزارة الاعلام طارق المرزم مع التحية خرجت علينا بتصريح عن المناخ الإعلامي في الكويت والذي وصفته بمناخ شفاف بمطلقه ويتسم بمساحة حرية عاليه .. للاسف ان وكيل وزارة الاعلام في الكويت لايفقه بدور وزارة الاعلام، فهو ينظر الى الاعلام فقط من زاوية تغريدة في تويتر أو فيديو في اليوتيوب أو حتى مانشيت جريدة متنفذة “تشلعه” من مكانه ان تحرك باتجاهه ، عزيزي وكيل الاعلام علينا ان نذكرك ان هبوط مستوى نوع الكتب المقروءة في الكويتي هي وزارة الاعلام التي تمنع كل كتاب فكري في معرض الكتاب وهي سبب رئيسي لانتهاء المسرح الاجتماعي والسياسي المحترم وذلك كله بسبب الرقابة السابقة التي لا “تتسم” بأي احترافيه !!
الكويت فقدت الدراما الاجتماعية ودراما الاطفال والبرامج التلفزيونية المحترمة بسبب “رقابة” وزارة الاعلام “البعيدة” عن الاحترافية ..
هي رساله لك يا وكيل الاعلام ان لا تتغنى بما لا تستطيع ان تسيطر عليه او تراقبه، دورك في رفع مساحة الحرية الحقيقية لتناول القضايا الاجتماعية والسياسية والاقتصادية بكل “شفافية” على مسرحنا ودرامتنا التي كانت منارة للوطن العربي قاطبة، والسماح للكتب الفكرية بكل مجالاتها في معرض الكتاب السنوي.
وللتذكير فقط خسرتم يا وكيل الاعلام كوزارة قضية منع رواية لشاب كويتي قبل ايام تحدثت روايته عن الوضع الطائفي المتأزم بطريقة ممتعة تطرب من يقرأها وهذا هو دور وزارة الاعلام الرئيسي .




أضف تعليقاً